الأحد، 3 أغسطس 2014

إنت

نبضات قلبي اللي سبقاني وقارفاني 
ولمسة لرجليا برجليك 
كورس الإنجليزي اللي مش عارفة هبدأه إمتي 
وعينيك
تجاعيد وشي اللي ظهرت بدري
وشكاويك 
سواد تحت العين سواد الليل
وأحضانك
انتهاكات حقوق الإنسان
وأفكارك 
حبي للناي وشرخه لروحي الهلكانة
وصوتك 
البحر اللي بروحله فيسيبني 
وعشوائيتك 
عصبيتي
وحضن شفايفي لشفايفك
الصلاة اللي مش عارفة أواظب عليها
وتعاريج ظهرك
خوفي من القرارات ومللي من كتر الاختيارات
وصبرك
صداعي اللي مبيفارقنيش
وإحساسك وأنفاسك
كرهي لملامح وشي
وسلام وشك
مزاجي المتشقلب من غير سبب
وقلة أدبك
شعري الهايش
وديل حصانك
دمي التقيل
وخفة دمك في تريقتك
كرهي الصبح بعكس الناس
وموسيقي حواسك 
عشقي للسيما اللي مبروحهاش
وحواديتك 
الموتسيكل اللي مش عارفة أسوقه
ومشاويرك
روحي المكشوفة وحياتي اللي كتاب مفتوح
وسرك
سكوتي لما أعوز أتكلم وحزني المكتوم
وكرمشة أورتك لما بتضايق 
غيرتي المجنونة
وثقتك بنفسك
جحيم الماضي
وآمانك
كوني مبعرفش أتعامل مع الحاضر إلا أما يبقي ماضي
وثباتك
ضعفي قدام احتمالات المجهول
وكفرك وإيمانك
نسياني لتفاصيلنا
وتفاصيلك
كل حاجة مضايقاني
وإنت
كل حاجة مضايقاني
ثم إنت .

السبت، 2 أغسطس 2014

سكوت

سكوت
ليه ؟ ده أنا كنت خلاص هحبك
أو يمكن كنت خلاص هعترفلك !
سكوت
ليه محضنتنيش كفاية ؟
ليه حرمتني من عينيك تحت النظارة الشمس ؟
ليه حرمتني من صوتك  في شات الفيسبوك السخيف ؟
ليه ؟ ده أنا كنت خلاص هحبك 
أو يمكن كنت خلاص هعترفلك !
سكوت
ليه كنت خايف ؟
ليه حاسبتني علي غلطات واحدة تانية ؟
واحدة مكنتش ، مكنتش بتفضل في السرير لو مكلمتهاش الصبح ؟
ليه كنت خايف توعد ؟
وخايف تعترف لإنك عارف إن " بحبك " وعد ؟
ليه كنت بتلف وتدور ؟
للدرجة دي كنت أضعف من الصراحة !
ليه صعبتها عليا ؟
ليه ؟ ده أنا كنت خلاص هحبك 
أو يمكن كنت خلاص هعترفلك !
سكوت
ساكت ليه زي كل مرة قولتلك إني خايفة برضو ومهتمتش ومردتش ؟
ساكت زي كل مرة لمحتلك إني هشيلك في عينيا فسيب بقي قلبك يدوق في الحب حرية ،
ساكت زي كل مرة اتجرأت فيها وصرحت بمشاعري ،
عينيك ساكتة ،
روحك ساكتة ،
وجسمك ساكت ،
وشفايفك مبتتحركش .
ليه ؟ ده أنا كنت خلاص هحبك
أو يمكن كنت خلاص هعترفلك !
سكوت
صدر عن الباب صوتاً ، 
هتك السكوت .
يا بنتي حرام عليكي اللي بتعمليه في نفسك ده !
سيبك منها هي فاكرة إني عشان مش شايفاك تبقي مش موجود ؟
أنا آه مش شايفاك بس إنت هنا ،
وهفضل أكلمك .
يا بنتي فوقي هتتجنني ، انسيه علشان تقدري تكملي حياتك .
وهفضل أتنفسك ،
وعارفة إنك قريب هتجيلي في الحلم وتعترفلي بحبك ،
*تضع يدها علي فمها ،
تزيحها بسرعة*
ابعدي عني ، سيبيني في حالي ، أنا مينفعش أبطل أكلمه ،
مينفعش أبطل أتعامل علي إنه موجود ،
لإنه مينفعش يطلع من جوايا
عارفة يعني إيه مينفعش ؟!